الجلسات التحضيرية

الخلفية والأهداف

تم عرض فكرة الجلسات التحضيرية في عام 2012 وذلك في بداية الدورة الثانية للاستعراض الدوري الشامل، ورأت "يو بي آر إنفو" أن الهيكل الرسمي للاستعراض الدوري الشامل يحد من مدى إمكانية المجتمع المدني في الانخراط بشكل ديناميكي في هذه العملية، ولذا قرّرت أن تعرض فكرة الجلسات التحضيرية لهدفين اثنين: أولًا، قدّمت هذه الجلسات التحضيرية منبرًا دوليًا للمجتمع المدني للقيام بأنشطة التأييد و كسب المناصرة مباشرة مع ممثلي الدول قبل انعقاد دورة الاستعراض الدوري الشامل؛ وثانيًا سهّلت هذه الجلسات عملية التحقق من المعلومات المتعلقة بمجال حقوق الإنسان للوفود الدبلوماسية، و جاء الهدف الأسمى لهذه الجلسات ليكون: ضمان أن تكون التوصيات التي ستقدم في الاستعراض الدوري الشامل محددة وموجهة بشكل جيد.

المشاركة

طوال الدورة الثانية للاستعراض الدوري الشامل التي غطت جلسات من 13 إلى 27، جمعت الجلسات التحضيرية أكثر من  800 منظمة من منظمات المجتمع المدني والمؤسسات الوطنية لحقوق الإنسان، وبالإضافة إلى التمثيل الواسع من المتحدثين، فإن حجم البعثات الدائمة التي حضرت الجلسات التحضيرية هي علامة على نجاح هذا الحدث، فمنذ عام 2012، حضرت 156 بعثة دائمة لهذه الجلسات التحضيرية للاستماع إلى شهادة المدافعين عن حقوق الإنسان من كل زاوية وركن من زوايا العالم.

استضافت "يو بي آر إنفو" جلسات تمهيدية عن 163 بلدًا حتى اليوم:

لمزيد من المعلومات حول خلفية الجلسات التحضيرية وكيفية المشاركة، انظر إلى أحدث ما نشرته "يو بي آر إنفو" بعنوان: "الجلسات التحضيرية ل يو بي آر إنفو: تمكين أصوات حقوق الإنسان من الأرض"، الملف أيضًا متاح للتنزيل.

الجلسات التحضيرية القادمة

للحصول على معلومات حول الجولة التالية من الجلسات التحضيرية، اضغط هنا.

التنسيق واختيار المتحدثين

تستمر الجلسة التحضيرية لكل دولة قيد الاستعراض لمدة ساعة واحدة، وتُعْطى المؤسسات الوطنية لحقوق الإنسان ومنظمات المجتمع المدني مساحة للتحدث تتراوح بين بين 5 و 7 دقائق لكل جهة لمشاركة تقييمها لحالة حقوق الإنسان في البلد منذ الاستعراض السابق وأي تقدم أحرزته تلك الدولة في تنفيذ التوصيات، وبعد أن يدلي جميع المتحدثين ببياناتهم، يفتح مدير الجلسة الباب أمام أسئلة الجمهور.

وبما أن الوقت محدد، فإنه لا يمكن قبول جميع طلبات المنظمات بالتحدث، وقد تم تطبيق مجموعة من المعاييرالموضوعية  منذ عام 2012 لاختيار قائمة المتحدثين، حيث تمنح الأولوية لمنظمات المجتمع المدني التي تستوفي الشروط التالية:

  • منظمات المجتمع المدني الوطنية والمنظمات الشعبية: لأنها تضمن اتباع منهجية "القاعدة إلى القمة" في مجال كسب التأييد والمناصرة، ووضع الأصوات المحلية في مقدمة الحوار الدولي لحقوق الإنسان؛
  • التحالفات الوطنية: منظمات المجتمع المدني العاملة كتحالفات تستفيد من حالة المعرفة الجماعية لكل عضو من أعضائها، لأنها غالبًا ما تمثل مجموعة واسعة من حقوق الإنسان، ومشاركتهم تميل إلى أن تكون أكثر استدامة؛
  • منظمات المجتمع المدني التي قدمت تقريرًا إلى الاستعراض الدوري الشامل والملتزمة بالمشاركة في العملية، ولا سيما في مرحلة التنفيذ؛
  • تمثيل واسع النطاق لمختلف قضايا حقوق الإنسان التي تمثل مخاوف واهتمامات السكان المحليين، وعلى وجه الخصوص، تتم مراعاة تحقيق التوازن بين الحقوق المدنية والسياسية، والحقوق الاقتصادية والاجتماعية والثقافية؛
  • ضمان مراعاة منظور المساواة بين الجنسين لكل جلسة تحضيرية؛ وحيثما أمكن، الحرص على تحقيق تكافؤ الجنسين بين المتحدثين.

https://www.upr-info.org/sites/default/files/picture_zimbabwe__1.jpg

منظمات المجتمع المدني في زمبابوي تناقش حالة حقوق الإنسان في بلدها في الجلسة التحضيرية (تشرين الأول / أكتوبر 2016)

الخط الزمني للجلسات التحضيرية

https://www.upr-info.org/sites/default/files/ps_timeline_1.png

نقاط التواصل

لأي استفسار متعلق بالجلسات التحضيرية، يرجى التواصل مع:

الآنسة إيفا هيغارتي

مديرة برنامج الجلسات التحضيرية

البريد الإلكتروني: presessionshttps://www.upr-info.org/sites/default/files/at_black.pngupr-info.org

هاتف: +41 22 321 77 70

تويتر: #presessions

https://www.upr-info.org/sites/default/files/illustration/ps_pic.jpg

تنعقد الجلسات التحضيرية للاستعراض الدوري الشامل بفضل الدعم السخي من منظمة المعونة الإيرلندية، والإدارة الاتحادية للشؤون الخارجية في سويسرا، وكانتون جنيف، ومدينة جنيف، والمنظمة الدولية للفرنكوفونية.