أنشطة وفعاليات آلية الاستعراض الدوري الشامل في الاردن (مارس - مايو 2018)

منذ مارس 2018 ، شهد الأردن موجة من الأنشطة تحضيراً للاستعراض الدوري الشامل الثالث (المقرر إجراؤه في نوفمبر 2018) والتي تم عقدها من قبل أصحاب المصلحة. حيث قامت العديد من تحالفات المجتمع المدني بعقد أنشطة متعلقة بالمراجعة الدورية الشاملة في الأردن، و ذلك بالتعاون مع حكومة المملكة الأردنية الهاشمية والمانحين وأصحاب المصلحة الآخرين. هدفت هذه الأنشطة إلى قياس الانجازات التي تم تحقيقها والتحديات المتعلقة بتوصيات الاستعراض الدوري الشامل منذ عام 2013. حيث نظمت التحالفات ومنظمات المجتمع المدني ثلاثة اجتماعات تشاورية لمناقشة عملية المراجعة الدورية الشاملة، بالإضافة إلى تسليط الضوء على الأولويات من منظور أصحاب المصلحة في المجتمع المدني. كما تم التطرق خلال هذه الاجتماعات إلى منظور الحكومة والجهات الرسمية كشريك رئيسي في حوار المجتمع المدني في الاستعراض الدوري الشامل. بالإضافة إلى ذلك قدمت التحالفات لمحة عامة عن التقارير التي قدموها في مارس 2018.

تعمل تحالفات المجتمع المدني الآن على أنشطة كسب التأييد، والتي تشمل: إطلاق التقارير التي تم تقديمها من خلال المؤتمرات الصحفية؛ تحديد أولوياتها وخطط عملها للفت الانتباه إلى القضايا ذات اولوية؛ والاجتماع مع المجتمع الدبلوماسي و الدولي لزيادة الوعي والحصول على دعم.

تقوم الحكومة الأردنية بدور هام وفاعل في مجال الأنشطة المتعلقة بالاستعراض الدوري الشامل، و ذلك تحت إشراف مكتب منسق حقوق الإنسان في رئاسة الوزراء، برئاسة عطوفة السيد باسل الطراونة. حيث ركزت اجتماعات التنسيق الحكومية على تحديد الأولويات التشريعية بين الهيئات الحكومية والمسؤولين. وبالإضافة إلى ذلك، اجتمع مكتب منسق حقوق الإنسان أيضاً مع مختلف الهيئات الرسمية لتشجيع مواصلة تنفيذ توصيات الاستعراض الدوري الشامل للدورة الثانية قبل الاستعراض الدوري الشامل الثالث في نوفمبر / تشرين الثاني. و في هذا السياق أجرى مكتب فريدريش إيبرت في الأردن مؤخراً تدريباً تقنياً لأعضاء اللجنة الحكومية، بالتنسيق مع مكتب منسق حقوق الإنسان، لدعم الية إعداد التقرير الوطني الأردني للاستعراض الدوري الشامل.

الأردن بلد ذو أولوية في مجال الية الاستعراض الدوري الشامل و مؤسسة UPR info ففي هذا السياق، عقدت مؤسسة UPR info شراكة مع مؤسسة فريدرش ايبرت في الاردن كشريك محلي، لدعم الأنشطة المشتركة والتي تهدف الى إشراك جميع أصحاب المصلحة في الية الاستعراض الدوري الشامل، بما في ذلك: تحالفات المجتمع المدني، المركز الوطني لحقوق الإنسان، المدافعون عن القواعد الشعبية ممثلوا الحكومات والبعثات الدبلوماسية ومجتمع المانحين.