التزام الجهات الفاعلة في مجال حقوق الإنسان في الأردن بتقديم شمولي لتقرير الاستعراض الدوري الشامل الثالث

انضم نحو 50 مشاركا إلى ورشة العمل المتخصصة للمجتمع المدني بتقديم تقرير الاستعراض الدوري الشامل، في الفترة 7 - 8 شباط / 2018، والتي شارك في تنظيمها مؤسسة UPR info ومؤسسة وفريدريش إيبرت، وذلك في البحر الميت في الأردن. وقد جمع هذا الحدث شريحة هامة من الجهات الفاعلة في الاستعراض الدوري الشامل، بما في ذلك: الحكومة الاردنية ممثلة برئاسة الوزراء؛ المركز الوطني لحقوق الإنسان؛ ومنظمات المجتمع المدني، التحالفات؛ ممثلي وسائل الإعلام؛ نشطاء القاعدة الشعبية؛ مكتب مفوض الأمم المتحدة السامي لحقوق الإنسان؛ وبرنامج الأمم المتحدة الإنمائي. وكان الغرض من ورشة العمل التي استغرقت يومين هو بناء القدرات على كيفية إعداد تقارير نوعية للمجتمع المدني قبل موعد مناقشة الاستعراض الدوري الشامل الثالث للاردن في نوفمبر 2018.

 

وافتتح ورشة العمل التي استغرقت يومين عطوفة المفوض السامي لحقوق الانسان في الاردن الدكتور باسل الطراونة، كما رحب بدور المجتمع المدني في المشاركة الفاعلة للاستعراض الدوري الشامل في الأردن، وشدد على رغبة الحكومة في الحفاظ على النهج  التشاركي والتعاوني.

واشتملت فعاليات اليوم الأول على جلسة حوارية لمناقشة التطورات والتحديات منذ الاستعراض الدوري الشامل الثاني للأردن. كما اشتملت المنصة النقاشية على ممثلوا عن كل من الجهات التالية: المركز الوطني لحقوق الانسان (المؤسسة الوطنية لحقوق الإنسان في الأردن) ممثلة برئيسها عطوفة الدكتور موسى بريزات، وممثلين عن عدة تحالفات من المجتمع المدني الأردني. وقد قدمت هذه المناقشة التي أدارتها مؤسسة فردريش ايبرت عرضا جيدا للوضع الراهن لحقوق الإنسان في الأردن، بما في ذلك المجالات التي تحتاج إلى تحديد الأولويات في الاستعراض الدوري الشامل الثالث للأردن. وعقب المناقشة، جمعت الجلسة النقاشية التالية ممثلين عن كلا من: مفوضية الأمم المتحدة السامية لحقوق الإنسان وبرنامج الأمم المتحدة الإنمائي، وقدم كلا من المتحدثين شرحا لدورهم في دعم العملية الوطنية للاستعراض الدوري الشامل.
كما أن مكتب الأمم المتحدة السامي لحقوق الإنسان قد شارك بحضور ممثلا من مكتبه الإقليمي في بيروت، وقد استفاد المشاركون من العرض الشامل الذي تم تقديمه باللغة العربية والذي يصف الدور الشمولي الذي تقوم به المؤسسة في عملية  الاستعراض الدوري الشامل. وقدم برنامج الأمم المتحدة الإنمائي من جانبه عرضا مقنعا وفي الوقت المناسب بشأن ربط الاستعراض الدوري الشامل بخطة عام 2030 وأهداف التنمية المستدامة.

وقد ركز اليوم الثاني من ورشة العمل بشكل خاص على الجانب العملي من منظور المجتمع المدني، الذي تضمن جلسات مواضيعية للعمل على توصيات المقترحة من المجتمع المدني بطريقة ذكية SMART. واتفق المشاركون على أربع مجموعات مواضيعية شاملة لوضع استراتيجيات وتوصيات بشأن قضايا معينة تتعلق بحقوق الإنسان، وهذه الفئات هي: 1) الحقوق المدنية والسياسية؛ 2) الحقوق الاجتماعية والاقتصادية. 3) الأشخاص المهمشين 4) العدالة. وقد قدم مقررو المجموعات مشروع التوصيات خلال جلسة التغذية الراجعة والتوصيات التي شملت مجموعة واسعة من القضايا من بينها: حقوق العمال المهاجرين؛ قوانين الجنسية؛ حقوق اللاجئين، قضايا التعذيب؛ وحقوق الأشخاص ذوي الإعاقة.

 

وساعدت مؤسسة UPR info من خلال العديد من جلسات العمل التقنية خلال هذه الورشة لتبادل الخبرات وتقديم الإرشادات وأفضل الممارسات بشأن صياغة تقارير منظمات المجتمع المدني. كما ستستمر كل من مؤسسة UPR info ومؤسسة فريدريش ايبرت في دعم جميع أصحاب المصلحة الفاعلين في مجال الاستعراض الدوري الشامل في الأردن، للحفاظ على الدافعية والنشاط طوال دورة الاستعراض الشامل.

تقرير الورشة كاملا متاح باللغة الانجليزية هنا.