المناقشة حول الدورة الثالثة: خارطة طريق للمشاركة

في يوم الخميس الموافق 10 نوفمبر، استضافت "يو بي آر إنفو" فعالية بعنوان "ضمان التنفيذ المستدام في الاستعراض الدوري الشامل"   في الغرفة رقم عشرين في قصر الأمم المتحدة بجنيف، وقد حضر أكثر من ستين بعثة دائمة وحوالي 150 شخصًا هذه الفعالية التي تم تمويلها بالشراكة بين البعثات الدائمة لكل من سويسرا وكوستاريكا والمغرب والمملكة المتحدة.

 كما كانت هذه الفعالية فرصة لإطلاق أحدث منشورات "يو بي آر إنفو"، وهي بعنوان "تأثير الفراشة: نشر الممارسات الجيدة لتطبيق  الاستعراض الدوري الشامل".

وناقش المتحدثون نقاط القوة والضعف في الدورتين السابقتين للاستعراض الدوري الشامل، فضلًا عن التحديات التي تواجه الدورة الثالثة، ويمكن الاطلاع على القائمة الكاملة للأفكار التي تمت مشاركتها أثناء المناقشة هنا، وفيما يلي بعض من أبرز مخرجات النقاش :

نقاط القوة

  • أدى الاستعراض الدوري الشامل إلى إجراء حوار يتَسم بالشفافية بين الدول والوثائق المشتركة التي يقوم عليها الاستعراض، وقد كفل ذلك معاملة الدول على قدم المساواة من خلال هذه الآلية؛
  • قام الاستعراض الدوري الشامل بشرعنة دور  منظمات المجتمع المدني والمؤسسات الوطنية لحقوق الإنسان باعتبارهم أصحاب المصلحة الحقيقيين في هذه الآلية، ولا تقتصر هذه الشرعية على  عملية تجميع التقارير فقط، بل لكونهم شركاء متساوين في عمليات التنفيذ والرصد؛

نقاط الضعف

  • ضعف الآليات الفعّالة للمتابعة والإبلاغ في الأمم المتحدة مما يؤثر على فاعلية التنفيذ؛
  •  ضعف آلية المساءلة في حالات عدم التعاون أو عدم التنفيذ، ولا توجد أية معالجة في حالات تراجع مستوى حقوق الإنسان؛

الخطوات القادمة لضمان التنفيذ المستدام في الدورة الثالثة للاستعراض الدوري الشامل

  • ينبغي تقديم التقارير الطوعية، نصف المرحلية، على نحو متزايد؛
  • ينبغي على التقارير أن تأخذ التوصيات السابقة بعين الاعتبار؛
  • إمكانية تطوير صندوق تنفيذ لمنظمات المجتمع المدني، حیث ینبغي اعتبارھا شریکا للحکومات في عملية التنفيذ.